نجلة ابن عبد الكريم الخطابي: الملك مُستعد لحل أزمة الريف وعلى المحتجين التهدئة - جورنان

نجلة ابن عبد الكريم الخطابي: الملك مُستعد لحل أزمة الريف وعلى المحتجين التهدئة

أكدت عائشة الخطابي نجلة الزعيم محمد ابن عبد الكريم الخطابي، أن الملك محمد السادس مستعد لحل جميع مشاكل الريفيين، مُشيرة إلى أنها في اتصال دائم مع مقربين من الملك للتداول حول موضوع حراك الريف، كما أردفت قائلة “أنا أتتبع أخبار الحراك يوميا، وأشعر بالحزن على الريفيين لأنني منهم وأحبهم”.

و أضافت عائشة الخطابي في حوار مع “أصوات مغاربية”، أن مقربين من الملك أخبروها أن عاهل البلاد طلب من المسؤولين الإسراع في الاستجابة لمطالب ساكنة الريف في أقرب وقت، قبل أن تستدرك قائلة:” لكن هذا الأمر سيحتاج إلى الوقت وإلى الصبر وإلى الاشتغال خطوة بخطوة حتى تتحقق جميع المطالب”.

وقالت نجلة الزعيم محمد ابن عبد الكريم الخطابي، أن محتجي الريف من حقهم المطالبة بحقوقهم، لأنهم عانوا طويلًا من التهميش على جميع الأصعدة، ولكنني “أرى أن عليهم الآن الاتجاه إلى تهدئة الأوضاع، لأنني مُتيقنة من أن السُلطة قد استوعبت جميع مشاكل ومطالب المواطنين هناك وتعمل على حلها”.

وحول موقفها الشخصي من الحراك قائلة ابنة الخطابي أن المحتجين من حقهم المُطالبة بحقوقهم، لأنهم عانوا طويلا من التهميش على جميع الأصعدة، ولكنني تُضيف: “أرى أن عليهم الآن الاتجاه إلى تهدئة الأوضاع، لأنني مُتيقنة من أن السُلطة قد استوعبت جميع مشاكل ومطالب المواطنين هناك وتعمل على حلها”.

و ردا على سؤال:” لو كان والدُك على قيد الحياة، ماذا كان سيكون موقفه من هذا الموضوع؟” ردّت عائشة الخطابي بالقول:”نفس موقفي … كان سيستمع إلى الساكنة وإلى مشاكلها ويُحاول حلها في أقرب وقت”.

جورنان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*